كيف تتعلم قاعدة الهمزة المتطرفة على الألف بطريقة بسيطة؟

اعلم -رحمك الله- أن الهمزة المتطرفة هي التي تكون في آخر الكلمة، ولها أحوال وحالات، فتارة تُكتَب على السطر، وتارة تُكتَب على الألف، وتارة تُكتَب على الواو، وتارة تُكتَب على ياء غير منقوطة، ولكل من هذه الحالات قواعدة خاصة، ولكن سنخصص كلامنا هنا عن كتابة الهمزة المتطرفة على ألف.


اعلم أن الهمزة المتطرفة تكتب على ألف إذا سبقت بحرف مفتوح

هذه القاعدة العامة في كتابة الهمزة المتطرفة على ألف؛ فإذا سُبِقت الهمزة بحرف مفتوح فإنها ستُكتَب على ألف، كقولنا: قرَأ، بدَأ، توضَأ، تبرَّأ، تجزَّأ.


درّب نفسك على الإتيان بأمثلة تنتهي بالألف المتطرفة على ألف

اكتب أمثلة من إنشائك على كلمات تنتهي بهمزة متطرفة مرسومة على ألف.

  • سبأ
  • نبَأ
  • ملجأ
  • منشَأ
  • مبدَأ
  • أطفأ
  • الأسوَأ
  • اختبَأ
  • اجتزأ
  • طرأ
  • عبّأ
  • انكفأ



دع أحدهم يكتب لك كلمات تنتهي بألف متطرفة وميّز الهمزة المتطرفة على ألف من غيرها

ميز الهمزة المتطرفة المرسومة على ألف مما ليس كذلك في الأمثلة التالية:

  • قال تعالى: {لَو يَجِدونَ مَلجَأً أَو مَغاراتٍ أَو مُدَّخَلًا لَوَلَّوا إِلَيهِ وَهُم يَجمَحونَ}[١]: ملجأ: على ألف.
  • قال تعالى: { إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ}[٢]: تبوء، جزاء: ليست على ألف، بل على السطر.
  • قال بهاء الدين الصيادي:

تبوَّأ إذا ضاق الخناق ظلالنا

:::و خذ عروةً في الحادثات حبالنا

تبوّأ: على ألف.

  • قال تعالى: {هُوَ اللَّـهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى}[٣]: البارئ: ليست على ألف، بل على ياء غير منقوطة. الأسماء: ليست على ألف، بل على السطر.
  • طرَأ لي أمر قاهر منعني عن الذهاب للاجتماع: طرأ: على ألف.
  • قال تعالى: {لِيُكَفِّرَ اللَّـهُ عَنْهُمْ أَسْوَأَ الَّذِي عَمِلُوا وَيَجْزِيَهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ}[٤]:أسوأ: على ألف.
  • قال المتنبي:

لِكُلِّ اِمرِئٍ مِن دَهرِهِ ما تَعَوَّدا

:::وَعادَتُ سَيفِ الدَولَةِ الطَعنُ في العِدا

امرئ: ليست على ألف، بل على ياء غير منقوطة.




أمثلة على الهمزة المتطرفة على ألف

إن الأمثلة التالية فيها كلمات قد كُتِبَت همزتها المتطرفة على ألف:

  • إن ثوب العارية لا يدفئ، وإن أدفأ لا يدوم.
  • قال تعالى: {وَظَنّوا أَن لا مَلجَأَ مِنَ اللَّـهِ إِلّا إِلَيهِ}.[٥]
  • برّأ الله المظلوم مما اتُّهِم به.
  • قال ابن الحداد الأندلسي:

أَرَبْرَبٌ بالكثيبِ الفَرْدِ أم نَشَأُ

:::ومُعْصِرٌ في اللِّثام الوَرْدِ أم رَشَأُ

  • قال الشاعر:

وَرَوضٍ جَلا صَدَأَ العَينِ بِه

:::نَسيمٌ تَجارى عَلى مَشرَبِه

  • إن رؤية النبي -صلى الله عليه وسلم- أحب من الماء البارد على الظمأ.
  • أهلك الله سبأ لأنها كفرت بأنعم الله.
  • إن المبتدأ مرفوع بعامل معنوي هو الابتداء على اختيار ابن مالك.
  • قال -صلى الله عليه وسلم-: {المسلمون شركاء في ثلاث، في الكلأ، والماء، والنار}.[٦]

المراجع

  1. سورة التوبة، آية:57
  2. سورة المائدة، آية:29
  3. سورة الحشر، آية:24
  4. سورة الزمر، آية:35
  5. سورة التوبة، آية:118
  6. رواه أبو داود، في سنن أبي داود، عن رجل من المهاجرين، الصفحة أو الرقم:3477.